قال مصدر طبي بالهلال الأحمر الكردي إن مهاجمين انتحاريين من #تنظيم_داعش قتلوا 50 شخصاً على الأقل في هجوم بثلاث سيارات ملغومة الخميس بين مجموعة من النازحين في شمال شرق #سوريا.

وأضاف المصدر أن عدداً كبيراً من الأشخاص أصيبوا أيضا في الهجوم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن #الهجوم وقع في أبو فاس قرب الحدود بين محافظتي دير الزور و#الحسكة. وكان المرصد قال في وقت سابق إن الهجوم أدى إلى مقتل 18 شخصاً.

وذكر المرصد أن من بين القتلى نازحين فروا من القتال في #دير_الزور، إضافة إلى أعضاء بقوة الأمن الكردية المعروفة باسم الأسايش. فيما أعلن تلفزيون #النظام الرسمي أن العشرات قتلوا في الهجوم.

وكان التنظيم المتطرف قد فقد مساحات كبيرة من الأرض في سوريا و#العراق هذا العام، وتقهقر إلى بلدات وقرى وادي الفرات جنوب شرقي دير الزور.

فيما كانت منظمات إغاثة قد حذرت من أن القتال في شرق سوريا هو الأسوأ من نوعه في البلاد هذا العام، وأشارت إلى أن الغارات الجوية تسببت في مقتل مئات المدنيين.