صافحت كيم يو جونغ، شقيقة زعيم #كوريا_الشمالية، كيم جونغ أون، رئيس #كوريا_الجنوبية، مون جاي إن في لقاء تاريخي، الجمعة، خلال مراسم افتتاح دورة الألعاب الشتوية.

وحظيت صور المصافحة ومقاطع الفيديو الخاصة بها بانتشار هائل على مواقع التواصل الاجتماعي.

صور المصافحة التاريخية انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي

وفيما حيا رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن وزوجته كبار الشخصيات في موقعهم الخاص لمشاهدة مراسم افتتاح الأولمبياد، استداروا لمصافحة كيم يو جونغ التي كانت قد وصلت في وقت سابق من اليوم في زيارة غير مسبوقة لسيول من قبل أحد أفراد الأسرة الحاكمة في كوريا الشمالية.  واتسعت ابتسامات الجميع لدى المصافحة.

رئيس كوريا الجنوبية وقرينته يرحبان بالشقيقة الصغري لزعيم الشمالية والرئيس الفخري للبلاد

كيم يو جونغ، حضرت مراسم افتتاح دورة الألعاب الشتوية مع رئيس كوريا الشمالية الشرفي، كيم يونغ نام، البالغ من العمر تسعين عاما، في مسعى دبلوماسي استثنائي من قبل بيونغ يانغ لاستغلال الأولمبياد لتخفيف التوترات مع سول وتعزيز الوحدة بين الكوريتين.

الشقيقة الصغرى لدى وصولها إلى كوريا الجنوبية في وقت سابق الجمعة

وتجاذب قادة كوريا الشمالية والجنوبية أطراف الحديث خلال المصافحة بشكل مقتضب. ولم يعرف على الفور ما قالوا.