أعلن الرئيس الفرنسي #إيمانويل_ماكرون الثلاثاء أن "فرنسا ستوجه ضربات" إذا استخدمت الأسلحة #الكيمياوية ضد المدنيين في الصراع السوري لكنه أوضح أنه لم ير أي أدلة على ذلك.

وقال ماكرون للصحافيين: "لقد وضعت خطا أحمر فيما يتعلق بالأسلحة الكيمياوية. اليوم لم تؤكد وكالاتنا ولا قواتنا المسلحة أنه تم استخدام الأسلحة الكيمياوية ضد السكان المدنيين على النحو المبين في المعاهدات".

وفي اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين يوم الجمعة الماضي عبر ماكرون عن قلقه من دلائل على استخدام قنابل الكلور ضد  المدنيين في #سوريا خلال الآونة الأخيرة.

وأحبطت روسيا كل محاولات الدول الغربية في مجلس الأمن لإدانة هجمات شنها نظام #بشار_الأسد بالأسلحة الكيماوية على شعبه.

وذكرت موسكو أنه لا توجد أدلة على إدانة النظام السوري، فيما اتهم الغرب، روسيا بالعمل على حماية الأسد من مواجهة عواقب جرائمه.