أجرى الرئيس الأميركي، باراك أوباما، ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان محادثات هاتفية الأربعاء حول الوضع في سوريا ومصر، حسب ما أعلن البيت الأبيض. وخلال هذه المحادثات التي جاءت بمبادرة من أردوغان، بحث "الزعيمان الأخطار التي يشكلها المتطرفون الأجانب في سوريا. وأعربا عن اقتناعهما بضرورة دعم معارضة موحدة وموسعة"، حسب ما أعلن البيت الأبيض في بيان.

كما تطرقا أيضاً إلى الوضع في مصر، وأوضح البيت الأبيض أن "الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء التركي أعربا عن قلقهما تجاه الوضع في مصر، وتعهدا بدعم حل ديمقراطي".

مساعدات أميركية إضافية لسوريا

من جهة أخرى، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء أن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات غذائية وإنسانية إضافية لسوريا قيمتها 195 مليون دولار بمناسبة عيد الفطر. وقدمت واشنطن كمية كبيرة من المساعدات الإنسانية، لكنها أبطأت في تقديم أسلحة لمقاتلي المعارضة السورية الذين يحاربون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وقال أوباما في بيان بمناسبة عيد الفطر إنه بتقديم مساعدات إضافية قيمتها 195 مليون دولار تكون القيمة الإجمالية لمساهمة الولايات المتحدة في المساعدات الإنسانية منذ بداية الأزمة السورية تجاوزت المليار دولار.