أعلن دبلوماسي أميركي أن رئيس جنوب السودان سلفا كير تغيب عن اجتماع الخميس في نيويورك المخصص للحرب الأهلية في بلاده، مهدداً المتحاربين بعقوبات جديدة.

وقال هذا المسؤول في وزارة الخارجية إن ممثلين عن الإدارة الأميركية ووسطاء من دول شرق إفريقيا ووفد جنوب السودان اجتمعوا الخميس على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة ولكن الرئيس كير لم يشارك في الاجتماع. وأضاف "لقد أصبنا بإحباط شديد كون سلفا كير الموجود في نيويورك لم يشارك في الاجتماع".

كما أوضح أن هذه المحادثات كانت مخصصة "لبحث التأثير المدمر للحرب الأهلية في جنوب السودان على الوضع الإنساني وكذلك لبحث عدم تحقيق أي تقدم سياسي للتوصل إلى حل".

إلى ذلك، حذر الدبلوماسي الأميركي من أنه "في حال لم يأخذ المتحاربون الأمور بجدية فسوف نفرض عقوبات أكبر" ولكنه لم يوضح طبيعتها.