قتل شخص وأصيب عدد آخر بالسودان في اشتباكات بين قوات الدعم السريع، التابعة لجهاز الأمن والمخابرات السوداني وبين مواطنين في منطقة حطاب، قرب الجيلي شمال العاصمة الخرطوم، أدت لغلق الطريق الرابط بين العاصمة وولاية نهر النيل، شمال البلاد.

ووفقا لشهود عيان وناشطين، فإن المواطنين هناك، أحرقوا، صباح أمس الجمعة، قسماً من معسكر للتدريب، واشتبكوا مع المجندين، على خلفية نهب محال تجارية بواسطة تلك القوات. لكن الناطق باسم الجيش السوداني نفى الأمر، وأكد أن جنديا لقي حتفه دهسا في حادث مروري، ما أثار استياء رفاقه، وأسفر عن خروجهم من معسكر للتدريب والاشتباك مع الأهالي.

وشدد على أن الأحداث كانت محدودة وتم احتواؤها، لكن صوراً نشرها ناشطون من منطقة الأحداث، أظهرت استمرار الاحتجاجات والاشتباكات، قبل أن تعود حالة الهدوء للمنطقة صباح اليوم السبت.