أكد الرئيس السوداني عمر البشير، في تصريحات لافتة وغير مسبوقة لصحيفة الاتحاد الإماراتية، أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان يهدد استقرار الدول العربية.

وأشار البشير إلى رفض بلاده للطابع الدولي للإخوان، منوهاً بحق الدول في اتخاذ ما تراه مناسباً لخدمة أمنها واستقرارها بعد تنامي تأثير التنظيم الدولي للإخوان وتدخله في شؤون دول عربية.

كما لفت إلى ضرورة مواجهة "داعش" الذي يشكل تهديداً مقلقاً للمنطقة العربية، وتحدث عن تنسيق سوداني إماراتي لاحتواء الأوضاع في ليبيا.

وذكر الرئيس السوداني أن علاقة السودان بمصر ثابتة وقوية، وتجمعه علاقة أخوية مميزة وصادقة بالرئيس عبدالفتاح السيسي.