أعلنت حكومة جنوب السودان، الاثنين، أن "عدداً كبيراً" من المتمردين قتلوا في معارك جديدة، وذلك غداة فشل جديد للمفاوضات في وضع حد للنزاع الأهلي في هذا البلد.

وقال المتحدث باسم الجيش، فيليب أغير، إن هذه المعارك اندلعت حول مدينة رنك في ولاية النيل الأعلى النفطية بشمال البلاد.

وأشار أغير إلى أن القوات الحكومية "تعرضت لهجوم شنه متمردو رياك مشار في الساعات الـ48 الأخيرة، لكنهم صدوا المهاجمين في النهاية" وقتلوا 130 متمرداً، لافتاً إلى مقتل 14 جندياً.

وأكدت مصادر إنسانية وقوع المعارك في هذه المنطقة الحدودية مع السودان، لكنها لم تدل بتفاصيل.

وتعذر الاتصال حتى الآن بقادة التمرد.

ويشهد جنوب السودان منذ منتصف ديسمبر 2013 نزاعاً أهلياً بين قوات الرئيس سلفاكير والمتمردين بقيادة نائبه السابق رياك مشار، أسفر عن عشرات آلاف القتلى وتشريد مليوني شخص في حين يخيم شبح المجاعة على البلاد، وفق المراقبين.