قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب #عريقات، إن ضم #القدس الشرقية إلى #إسرائيل أمر غير قانوني، واصفاً إياه بأنه موقف أميركي منذ عام 1967.

وأضاف عريقات في أولى جلسات منتدى الاقتصاد العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي #ليفني، أن المفاوضات ليست مهمة من الجانب الفلسطيني وإنما اتخاذ القرارات هو الأهم، مشيراً إلى أن إسرائيل تحتاج إلى رئيس وزراء يطرح الخارطة على الطاولة.

وقال خلال الجلسة إن هناك نشاطاً استيطانياً يقوض آمال الفلسطينيين، مؤكداً على مطالب الفلسطينيّين فيما يتعلق بملف الأسرى.

من جهتها، ردت ليفني على عريقات قائلة "إن القدس عاصمة إسرائيل وهي جزء من المفاوضات ولا يمكن استثناؤها، مشيرة إلى أن مصلحة إسرائيل التفاوض من أجل إنهاء النزاع".

وانطلقت اليوم السبت، أعمال وفعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بمنطقة البحر الميت في الأردن، بمشاركة رؤساء دول وأكثر من 1100 شخصية من رجال الأعمال والسياسيين من أكثر من 50 دولة.