نقلت وسائل إعلام روسية عدة أنه تم الأربعاء #إجلاء عشرات آلاف الأشخاص في #موسكو نتيجة #إنذارات_كاذبة بوجود #قنابل، في ظاهرة تكررت كثيرا منذ مطلع الأسبوع الحالي خصوصا في الأماكن العامة في #روسيا.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي للأنباء أنه تم إخلاء نحو عشرين مكانا عاما في العاصمة الروسية إثر #إنذارات من مجهولين بوجود قنابل، ومن بين هذه الأماكن #محطات_قطارات اياروسلافسكي وكييفسكي وكازانسكي وسوق غوم التجاري قرب الساحة الحمراء.

ونقلت ريا نوفوستي عن مسؤول في الشرطة البلدية قوله "في الساعة 16،45 (13،45 تغ) تلقى 23 موقعا في موسكو إنذارات بوجود قنابل".

ورفضت أجهزة وزارة الحالات الطارئة ووزارة الداخلية التعليق على هذه الأنباء.

وبدأت سلسلة الاتصالات من مجهولين الاثنين خصوصا في القسم الغربي من روسيا قبل أن تنتقل في اليوم التالي إلى بقية أنحاء البلاد. ويوم الأربعاء انتقلت الإنذارات بوجود قنابل إلى موسكو وعدد من المدن في سيبيريا والشرق الأقصى الروسي.

وحسب ريا نوفوستي بلغ عدد الأشخاص الذين أجلوا نحو 45 ألف شخص في مجمل روسيا.

وأوضح موقع ميدوزا المستقل أن 27 مدينة روسية استهدفت بالإنذارات من دون أن يتم العثور على أي قنبلة.

وكانت روسيا عززت الإجراءات الأمنية منذ استهداف مترو بطرسبورغ باعتداء أوقع 16 قتيلا وعشرات الجرحى في الثالث من نيسان/أبريل الماضي.