في ما يشبه التهويل، أتت التصريحات الإيرانية حول فضل ميليشيات حزب الله على لبنان حكومة وشعباً. ما استتبع رداً من قبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على تصريح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في #إيران علي #شمخاني حول ما أسماه فضل #حزب_الله على الحكومة والجيش في #لبنان، علماً أن الحزب كان عقد صفقة أواخر أغسطس الماضي قضت بتهريب داعش من #القلمون_الغربي على الحدود اللبنانية السورية إلى دير الزور تحت حماية عناصر منه ومن النظام السوري.

وأشار جعجع في بيان الأربعاء إلى أن ترجمة كلام السيد شمخاني لم تتم بشكل دقيق، إذ إن ما قصده هو أن حزب الله له الفضل الكبير على الحكومة والجيش في إيران، وليس على الحكومة والجيش اللبناني، وذلك نظراً للتضحيات الهائلة التي قدمها الحزب في سبيل ترجمة الاستراتيجية الإيرانية في المنطقة بدءاً من #سوريا وليس انتهاءً باليمن، وأما الفضل الأكبر للحزب فيعود على نظام #بشار_الأسد لأنه لولاه لكان سقط منذ بداية الثورة السورية".

تهويل إيراني

وكان شمخاني قال الثلاثاء بما يشبه "التهويل" والترهيب، إنه :"لولا قدرة حزب الله لكان لبنان اليوم يستضيف إرهابيي #داعش من كل أنحاء العالم."

وأكد شمخاني: أن الحكومة والجيش والشعب في لبنان مدينون اليوم للتضحيات التي قدمها حزب الله.

يذكر أن #صفقة_حزب_الله_داعش في 25 أغسطس كانت أثارت غضباً كبيراً في بعض الأوسط اللبنانية إذ اعتبرها العديد من السياسيين والناشطين على مواقع التواصل صفقة عار، وخيانة لدم عناصر الجيش اللبناني الذين سقطوا على أيدي تنظيم داعش في #عرسال، وقد تسلم أهاليهم رفاتهم الأسبوع الماضي.