تعهدت الحكومة الألمانية، الجمعة، بالعمل على استمرار الوحدة الدولية إذا قرر الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، كما هو متوقع، ألا يصدق على التزام #إيران بالاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين طهران والقوى العالمية.

وقال المتحدث باسم الحكومة، شتيفن زايبرت، للصحافيين: "لدينا مصلحة كبيرة في استمرار هذه الوحدة الدولية... في حال توصلت دولة مهمة، مثل الولايات المتحدة لاستنتاج مختلف كما يبدو أنه الحال فسنعمل بجد أكبر مع الشركاء الآخرين للحفاظ على هذا الترابط".

ومن المقرر أن يلقي ترمب خطاباً الساعة 12:45 بالتوقيت المحلي (16.45 بتوقيت غرينتش) لإعلان نهج جديد في السياسة الأميركية تجاه إيران.