أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، عن محمد الطل النائب من حركة #حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني الذي اعتقلته قبل ثمانية أشهر.

وقال النائب محمد الطل من مدينة الخليل لحظة الإفراج عنه من سجن عوفر القريب من مدينة رام الله في #الضفة_الغربية، في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "أطلق سراحي اليوم بعد أن أمضيت ثمانية شهور في سجون الاحتلال، في الاعتقال الإداري بتهمة الانتماء لحركة حماس".

وذكر الطل بأن #إسرائيل اعتقلته خمس مرات منذ العام 2006.

وتعرض نواب حركة حماس في المجلس التشريعي من الضفة الغربية البالغ عددهم 37 نائباً إلى اعتقالات بالجملة إبان أسر مجموعة مسلحة في قطاع غزة لجندي إسرائيلي في العام 2006، وعقب قيام حركة حماس بالسيطرة على قطاع غزة في العام 2007.

وفازت حركة حماس في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في العام 2006، وحصلت على 74 مقعداً من أصل 132 مقعداً في المجلس التشريعي، مقابل 45 مقعداً لحركة فتح.

وقال الطل إن خمسة نواب من حركة حماس لا يزالون رهن الاعتقال في السجون الإسرائيلية إضافة إلى ثلاثة نواب آخرين هم القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، وأمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعدات، وعضو المكتب السياسي للجبهة خالدة جرار التي اعتقلت مؤخراً.

ووقعت حركتا فتح وحماس الخميس على اتفاق مصالحة من الممكن أن يمهد لانتخابات تشريعية جديدة في الفترة المقبلة.