حثت #الصين الجمعة #الولايات_المتحدة على الحفاظ على #الاتفاق_النووي الإيراني في الوقت الذي من المقرر أن يعلن فيه الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، موقفه منه خلال النهار.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هيوا تشونينغ، أمام صحافيين: "نعتقد أن هذا الاتفاق مهم لضمان نظام عدم انتشار الأسلحة النووية في العالم ونأمل أن تواصل كل الجهات الحفاظ عليه وتطبيقه".

وأوضحت تشونينغ أن مستشار الدولة الصيني، يانغ جيشي، أرفع مسؤول في الدبلوماسية الصينية، بحث هذا الملف في اتصال هاتفي الخميس مع وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون.

ويعلن ترمب قراره المنتظر حول الاتفاق التاريخي الخاص بالبرنامج النووي الإيراني، الجمعة. ويُتوقع أن "يسحب إقراره" بالتزام #إيران بهذا النص، في خطوة ستكون عواقبها مجهولة.

ووصف ترمب، الأربعاء، هذا الاتفاق بأنه "الأسوأ على الإطلاق"، منتقداً "ضعف" إدارة باراك #أوباما الديمقراطية التي وقعته عام 2015.

وكانت طهران قد توصلت إلى هذا الاتفاق مع الدول الكبرى الست (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) لضمان الطابع المدني الحصري للبرنامج النووي، وذلك في مقابل رفع العقوبات عنها. ومذاك، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية باستمرار أن طهران تحترم التزاماتها.