أعلن الكرملين، الجمعة، أنه إذا انسحبت #الولايات_المتحدة من #الاتفاق_النووي مع #إيران فستكون لذلك عواقب سلبية وخيمة، مرجحاً أن تنسحب طهران أيضاً من الاتفاق حينئذ.

وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي، ديمتري بيسكوف، خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف: "بالقطع سيضر هذا بأجواء الاستشراف والأمن والاستقرار ومنع الانتشار النووي في العالم كله".

وذكر بيسكوف أن #روسيا ستواصل سياسة ضمان عدم انتشار الأسلحة النووية.

من جهتها، ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن وزير الخارجية، سيرغي لافروف أبلغ نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، الجمعة، بأن روسيا ستظل ملتزمة التزاماً تاماً بالاتفاق النووي مع طهران.

وأشار البيان إلى أن لافروف قال لظريف في مكالمة هاتفية إن موسكو مصممة تماماً على تنفيذ الاتفاق في شكله الذي أقره مجلس الأمن الدولي.

ويعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، الجمعة، عند الساعة 16.45 بتوقيت غرينتش استراتيجيته بشأن إيران، خصوصاً قراره حول الاتفاق التاريخي الخاص بالبرنامج النووي، وفق ما أفاد البيت الأبيض، الخميس.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن ترمب "لن يضمن" مجدداً أن الاتفاق يتطابق مع المصلحة الوطنية لواشنطن.