قال مسؤولون ووسائل إعلام محلية إن 4 أشخاص ومسلحاً لقوا حتفهم، الثلاثاء، في موجة إطلاق نار عشوائي انتهت في مدرسة بمنطقة نائية في ريف شمال كاليفورنيا بالولايات المتحدة وإن بعض الأطفال أصيبوا.

وقالت صحيفة "ريكورد سيرشلايت" إن ضباط إنفاذ القانون قتلوا بالرصاص مطلق النار، مشيرة إلى أنه بين الخمسة الذين لقوا حتفهم في إطلاق النار الذي شمل نحو 7 مواقع أخرى.

وذكر تلفزيون "كيه.سي.آر.إيه" في ساكرامنتو نقلاً عن السلطات أن إطلاق النار بدأ في منزل وانتهى في مدرسة رانشو تيهاما قرب بلدة كورننغ.

وقال فيل جونستون، مساعد قائد الشرطة، في تصريح لوسائل إعلام محلية إن المهاجم كان مسلحاً ببندقية نصف آلية ومسدسين.

وأضاف أن عدداً من التلاميذ نقلوا جواً للعلاج. ولم توضح السلطات بعد سبب إطلاق النار.

وتبعد المدرسة أكثر من 193 كيلومتراً إلى الشمال من مدينة ساكرامنتو.