ندد جوكو ويدودو رئيس إندونيسيا، أكبر الدول ذات الأغلبية المسلمة في العالم، اليوم الخميس، بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال ويدودو في مؤتمر صحافي: "تندد إندونيسيا بقوة باعتراف الولايات المتحدة من جانب واحد بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتدعو الولايات المتحدة لإعادة النظر في القرار".

وأضاف "يمكن أن يهز ذلك الأمن والاستقرار العالمي".

من جانبه، دعا رئيس وزراء ماليزيا، نجيب عبدالرزاق، المسلمين في أنحاء العالم إلى التصدي بكل قوة لأي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال عبدالرزاق في كلمة خلال اجتماع سنوي للحزب الحاكم في كوالالمبور: "أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى إعلاء أصواتهم.. وتوضيح أننا نعارض بقوة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ...".

وتخلى الرئيس الأميركي عن سياسة واشنطن القائمة منذ عقود واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما يهدد جهود السلام بالشرق الأوسط وأغضب أصدقاء وخصوم الولايات المتحدة على السواء.

وتوالت التصريحات المنددة بالقرار من العالم العربي والإسلامي وكذلك من زعماء أوروبا.