انضمت 6 دول هي ساحل العاج وغينيا الاستوائية والكويت وهولندا والبيرو وبولندا رسميا، الثلاثاء، إلى مجلس الأمن الدولي كأعضاء غير دائمين.

وقال سفير كازاخستان لدى الأمم المتحدة، خيرت عمروف، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال كانون الثاني/يناير إن "السلام والأمن ليسا سهلي المنال"، مضيفا خلال حفل غير مسبوق جرى بناء على طلبه في مقر الأمم المتحدة "ستتاح لكم فرصة فعلية لإحداث الفرق".

وعلى الإثر، تولى سفراء الدول الست، وهم خمسة رجال وامرأة واحدة هي سفيرة بولندا يوانا فرونيتشا، وضع أعلام بلدانهم بين أعلام الدول التسع الأخرى الأعضاء في المجلس عند مدخل قاعة الاجتماعات.

ويضم مجلس الأمن 15 عضوا بينهم خمسة دائمون يتمتعون بحق النقض (الفيتو) ضد القرارات، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا.

والسفراء الـ15 أعضاء المجلس حاليا هم ثلاث نساء و12 رجلا. وإضافة إلى السفيرة الأميركية نيكي هيلي ونظيرتها البولندية التي انضمت الثلاثاء إلى المنتدى الأممي، تصل في كانون الثاني/يناير السفيرة البريطانية الجديدة لدى المنظمة الدولية كارن بيرس.

والدول الست التي غادرت مجلس الأمن في 31 كانون الأول/ديسمبر هي اليابان ومصر والسنغال وأوكرانيا وأوروغواي وإيطاليا.