حذرت الحكومة اليمنية، الأربعاء، المجتمع الدولي من مخاطر التساهل مع تهديدات ميليشيات #الحوثي للملاحة في البحر الأحمر والممرات الدولية، وحملته مسؤولية التغاضي عن هذه التهديدات الخطيرة.

وكان رئيس مجلس الانقلاب غير المعترف به والقيادي الحوثي، صالح الصماد، قد هدد، أثناء لقائه نائب المبعوث الأممي إلى #اليمن، معين شريم، بإغلاق #البحر_الأحمر وقطع طريق #الملاحة الدولية.

وأكدت وزارة الخارجية اليمنية أن الانقلابيين وبهذا التهديد "ينسفون كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام"، ويعبرون عن نواياهم الحقيقية في "تحقيق الأطماع التوسعية الإيرانية والإضرار بأمن ومصالح اليمن والمنطقة".

كما أشارت إلى أن ذلك "هو النهج الذي تتبعه حليفتهم #إيران الذي لم يكف مسؤولوها عن التلويح بعرقلة الملاحة في مضيق هرمز ومياه الخليج العربي، وهو ذات النهج الذي تتبعه الجماعات الإرهابية".