كشفت إحصائية للجيش اليمني، الأربعاء، عن مقتل 2860 من مسلحي ميليشيا الحوثي الانقلابية خلال العام الماضي 2017 في محافظة تعز جنوب غرب البلاد، بينهم 42 قياديا ميدانيا، وذلك خلال المواجهات في مختلف جبهات تعز.

وأكدت الإحصائية التي نشرها، المركز الإعلامي لقيادة محور تعز، إصابة 3116 حوثيا وأسر 36 آخرين، إضافة إلى تدمير 285 آلية عسكرية، و26 مخزنا للأسلحة والذخيرة، وتدمير منصة كاتيوشا للميليشيا خلال العام الماضي.

وأوردت الإحصائية أهم المواقع التي حررها الجيش اليمني العام الماضي في تعز، وأبرزها "تحرير معسكر التشريفات وأجزاء واسعة من القصر الجمهوري والأحياء السكنية المحيطة به شرق المدينة بالإضافة إلى تحرير عدد من التلال والمرتفعات بجبهة مقبنة غربي المحافظة".

ووفقاً للمركز فقد تمكنت القوات من استعادة عدد من المناطق في جبهة الصلو وتحرير سلسلة جبال الصوالحة وعدد من المواقع بجبهة حيفان جنوبي المحافظة.

وتفرض ميليشيا الحوثي، منذ أكثر من عامين ونصف، حصار خانق على مدينة تعز، بالإضافة إلى القصف العشوائي بشكل يومي على الأحياء السكنية.

وتؤكد مصادر عسكرية يمنية، أن هناك خطة للجيش والتحالف العربي سيتم تنفيذها قريبا، لاستكمال تحرير بقية محافظة تعز من سيطرة ميليشيا الحوثي، بالتزامن مع انهيار واسع في صفوفهم في مختلف الجبهات، على وقع التقدم الميداني المستمر، بإسناد من طيران التحالف.

انفوغرافيك