أعلن المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، إثر انتهاء اجتماعه في القصر الجمهوري اليوم الأربعاء، أنه "يعطي الغطاء السياسي للقوى العسكرية لمواجهة أي اعتداء إسرائيلي على الحدود في البر والبحر".

وأكد المجلس أن "الجدار الإسرائيلي في حال تشييده على حدودنا يعتبر اعتداء على سيادتنا وخرقا للقرار 1701".

وقرر المجلس "الاستمرار في التحرك على كافة المستويات الإقليمية ودولية للتصدي ولمنع إسرائيل من بناء الجدار الفاصل".

كما أعلن رفضه لتصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حول "البلوك 9" للتنقيب عن النفط في المياه الإقليمية اللبنانية.

وشدد على أن إسرائيل معتدية أيضا على المنطقة الاقتصادية الخالصة بمساحة تبلغ 860 كلم مربع.