قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن إيران وفيلق القدس يعملون منذ وقت طويل، بدعم من قوات النظام السوري وموافقته، من قاعدة "T-4" بالقرب من تدمر.

ونشر المتحدث باسم الجيش عبر حسابه في "تويتر" صوراً بالأقمار الصناعية تظهر القاعدة، والطائرة بدون طيار الإيرانية التي استهدفتها إسرائيل وأسقطتها، كما نشر مقطع فيديو يظهر العملية.

الصورة التي نشرها جيش الدفاع الإسرائيلي

وكان فجر السبت قد شهد تصعيداً خطيراً بعد أن أعلنت إسرائيل أنها أسقطت طائرة درون إيرانية انطلقت من قاعدة في تدمر السورية، وشنت الطائرات الإسرائيلية عدة غارات استهدفت 12 موقعاً في العمق السوري، بحسب ما زعمت إسرائيل، ما دفع النيران السورية إلى إسقاط طائرة "اف 16 هوت" في الجليل الأعلى.

الطائرة بدون طيار الإيرانية

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان السبت أنه شن غارات واسعة في العمق السوري، استهدفت 3 منصات للمضادات الأرضية السورية و4 مواقع تابعة للمليشيات الإيرانية.

استهداف السيارة التي تتحكم في الدرون الإيرانية داخل سوريا

وحذر قائد الجبهة الشمالية في الجيش الإسرائيلي من تطور الأوضاع إلى حرب حقيقية في أي لحظة. وقال المسؤول العسكري إن تل أبيب لن تسمح لإيران بأن تقيم قاعدة أمامية في سوريا، مشيراً إلى أن تدخلاتها تعتبر تهديداً لإسرائيل وللعالم.

 

عملية تدمير الدرون الإيرانية

يأتي ذلك فيما ذكرت "القناة العاشرة" الإسرائيلية أن تل أبيب بعثت، خلال الأيام الأخيرة، رسائل شديدة اللهجة لإيران عبر عدة دول أوروبية بشأن نشاطات طهران في لبنان وسوريا.

ونقلت "القناة الإسرائيلية" عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية وأوروبية أن الرسائل نُقلت عبر ألمانيا وبريطانيا وفرنسا للرئيس الإيراني، حسن روحاني، ومستشاريه، مشيرة إلى أن الرسائل حملت تحذيراً شديداً من إقامة مصانع للأسلحة والصواريخ في لبنان وقواعد عسكرية تابعة لها في سوريا.