يزور الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، فلوريدا لتفقد ضحايا الاعصار "إيرما" الذي أدى إلى مصرع 8 أشخاص جدد في دار للمسنين بسبب انقطاع التيار الكهربائي وتوقف أجهزة التكييف في المبنى.

وسيزور ترمب محيط مدينتي نيبلز وفورت مايرز الواقعتين على الساحل الغربي لشبه الجزيرة المنطقة الأكثر تضرراً بالعاصفة التي أودت بحياة نحو 20 شخصاً في فلوريدا.

وتوفي 8 مسنين في دار في فلوريدا بسبب توقف أجهزة التكييف في مبناهم بعد 3 أيام على مرور الإعصار الذي سبب أضراراً جسيمة وحرم ملايين السكان من الكهرباء.

وقد يكون المسنون الثمانية في المبنى الواقع في شمال ميامي بمدينة هوليوود وتتراوح أعمارهم بين 70 و99 عاماً آخر ضحايا الإعصار الذين سيبلغ عددهم بذلك عشرين قتيلاً. وأسفر الإعصار عن سقوط 40 قتيلاً آخرين في الكاريبي.

ونقل نزلاء دار المسنين الـ115 الآخرين الذين يعانون من جفاف أو من مشاكل تنفسية إلى أقرب مستشفى.

وقال حاكم فلوريدا ريك سكوت إنه "وضع لا يمكن تصوره"، وأمر بفتح تحقيق للدولة لمعرفة "كيف وقعت هذه المأساة".