قدم #السفير_الأميركي في #بنما، جون فيلي، استقالته من منصبه. وقال في خطاب استقالته لوزارة الخارجية إنه لم يعد قادراً على خدمة الرئيس #دونالد_ترمب.

وجاء في خطاب استقالة فيلي: "كمسؤول دبلوماسي وقعت على قسم لخدمة الرئيس وإدارته بإخلاص ودون تحزب سياسي، حتى عندما لا أتفق مع بعض السياسات".

وتابع: "أساتذتي أوضحوا أنه إذا رأيت أنني غير قادر على القيام بذلك، فإن الأشرف لي أن أستقيل. وقد حان ذلك الوقت".

وأكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية، رحيل فيلي، مشيرة إلى أنه أخطر "البيت الأبيض ووزارة الخارجية وحكومة بنما بقراره التقاعد لدواع شخصية اعتباراً من 9 مارس/آذار هذا العام".