استهدف الإعصار إيرما المناطق المكتظة بالسكان في وسط فلوريدا الأميركية اليوم الاثنين، بعدما أحل الدمار في أرجاء الولاية برياحه وأمواجه العاتية، التي حرمت الملايين من الكهرباء واقتلعت أسقف المنازل وغمرت شوارع المدن بالمياه.

ووصل الإعصار #إيرما، المصنف كأحد أقوى الأعاصير المسجلة في المحيط الأطلسي، إلى ساحل فلوريدا أمس الأحد واكتسح بلداته في طريقه إلى عمق الولاية.

وتراجعت قوة الإعصار إلى الدرجة الأولى اليوم الاثنين وهدأت سرعة الرياح إلى 135 كيلومترا في الساعة بحلول الثانية صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0600 بتوقيت غرينتش)، وفق ما قال مركز الأعاصير.

ويشق الإعصار طريقه حاليا باتجاه شمال الغرب في وسط الولاية على مقربة من مناطق المترو في تامبا وأورلاندو.

وما زالت الكثير من المناطق على ساحل الولاية الشرقي والغربي عرضة للأمواج العاتية، إذ تتسبب الأعاصير برفع منسوب المياه في المحيطات إلى درجات خطرة فوق المستوى الطبيعي.

وقال برايان كون مدير إدارة الطوارئ في ولاية فلوريدا إن المسؤولين سينتظرون حلول صباح اليوم الاثنين لإطلاق عمليات الإغاثة وتقييم الأضرار مضيفا أنه لا يملك بعد أرقاما بشأن عدد القتلى في أرجاء الولاية، وفق ما نشرت صحيفة ميامي هيرالد.

وأسفر الإعصار عن مقتل 28 شخصا على الأقل خلال اتجاهه غربا عبر البحر الكاريبي في طريقه إلى فلوريدا.

وصنف المركز الأميركي للأعاصير إيرما إعصارا من الدرجة الخامسة، وهو مستوى قوة يندر تسجيله، على مدى أيام. وبلغت سرعة الرياح 295 كيلومترا في الساعة لدى وصوله إلى جزيرة باربودا يوم الأربعاء.

إلا أنه قال إن الإعصار يفقد قوته وهو يتحرك صوب الساحل الشمالي الغربي لشبه جزيرة فلوريدا اليوم، ومن المتوقع أن يتحول إلى عاصمة مدارية خلال اليوم وإلى منخفض استوائي بحلول بعد ظهر غد الثلاثاء.

ووجهت السلطات أوامر بالإخلاء إلى حوالي 6.5 مليون شخص، أي ما يعادل ثلث سكان الولاية، في الجنوب ولجأ السكان إلى مراكز إيواء أو فنادق أو أقارب في مناطق أخرى.

ومددت السلطات أوامر الإخلاء حتى يوم الاثنين على الأقل جراء الفيضانات، فضلا عن انقطاع الكهرباء عن مساحات واسعة، مما ترك السكان غير قادرين على العودة إلى منازلهم لتفقد الأضرار.

وقطعت الرياح العاتية خطوط شبكات الكهرباء وحرمت حوالي أربعة ملايين منزل وشركة من الكهرباء في الولاية التي تساهم بخمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في البلاد.

كما علق مطار ميامي الدولي رحلاته حتى اليوم الاثنين على الأقل. وقالت إدارته في تغريدة إنها ستبحث استئناف الرحلات يوم غد الثلاثاء بعد تقييم الأضرار.

ويتوقع أن يسبب إيرما خسائر بمليارات الدولارات في ثالث الولايات الأميركية اكتظاظا بالسكان.

وقال ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا الأميركية إن الرئيس دونالد ترمب وافق على إعلان الولاية منطقة كوارث كبرى لمساعدتها في التعافي من الإعصار إيرما.

ويسمح الإعلان بتوجيه أموال اتحادية للولاية لمساعدة الوكالات المحلية والاتحادية على القيام بمهامها.

ووصف ترمب الإعصار إيرما أمس الأحد لدى عودته إلى البيت الأبيض بعد قضاء عطلة في كامب ديفيد بولاية ماريلاند "الأخبار السيئة هي أنه وحش كبير بعض الشيء".