قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، إن مصر دولة كبيرة وسنفديها بأنفسنا وحالة الفوضى في ليبيا جرس إنذار لنا، ويجب أن نكون على قدر التحديات.

وأضاف في بيان صحفي، اليوم السبت: "داعش والإخوان سيف أعدائنا لتمزيق الوطن والمنطقة، ويجب أن نتسامى فوق الأساليب والوسائل الرخيصة للخونة والعملاء في العمل على زرع الفتنة بين أبناء الوطن من جهة، وبين أبناء الأمة العربية من جهة أخرى".

وعلق على اجتماع رئيس الوزراء بأسر المصريين المحتجزين فى ليبيا بالقول: "إن أساليب الخسة والنذالة التي يستخدمها أعداؤنا في الفساد والإفساد وتوظيف الخونة والعملاء من داعش والتنظيم الدولي للإخوان و(أعداء) بيت المقدس وغيرهم قد فاقت الوصف والتعبير في الخسة والخيانة التي لم نشهد مثلها لا في تاريخنا المعاصر ولا القديم ولا الوسيط".