أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن انتهاء الاجتماع الأول للجنة الروسية المصرية للتعاون العسكري التقني، الأربعاء، في موسكو برئاسة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو، ووزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي، حيث إنه بعد الاجتماع تم التوقيع على ثلاث اتفاقيات تعاون بين الجيشين المصري والروسي.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان أنه تم افتتاح الاجتماع بكلمة وزير الدفاع الروسى شويجو الذى أكد أهمية التعاون العسكري التقني مع مصر، مشيراً إلى أن الجهود المشتركة لها فضل في التطوير السريع لهذا التعاون.

وأشار شويجو إلى أن التعاون بين روسيا ومصر في المجال العسكرى التقني لديه تاريخ طويل، حيث بدأ كل شيء فى عام 1955 مع أول شحنات أسلحة ومعدات عسكرية سوفيتية إلى مصر.

وكان الفريق أول صدقي صبحي قد وصل إلى العاصمة الروسية السبت الماضي على رأس وفد عسكري رفيع المستوى في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.

وبجانب المباحثات مع وزير الدفاع الروسي، يلتقي وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي مع كبار المسؤولين العسكريين في روسيا.

وتأتي هذه الزيارة في ضوء تعميق العلاقات الاستراتيجية بين مصر وروسيا، خاصة بعد زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة في 9 و10 فبراير الماضي ولقائه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزيارة السيسي لروسيا في شهر أغسطس 2014.

ويرى مراقبون أن هاتين الزيارتين وضعتا أساسا مهما للتفاهم بشأن التعاون المشترك في العديد من المجالات بين البلدين.