اعتمد اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية المصري، الأربعاء، حركة تغييرات وتنقلات بين قيادات الأمن بالوزارة والمحافظات.

وشملت الحركة نقل اللواء حسين هاشم من مساعد الوزير لقطاع الحركات والتأمين إلى مساعد الوزير لقطاع الرعاية الاجتماعية، ونقل اللواء عبدالفتاح عثمان من مساعد الوزير لمديرتي أمن دمياط وكفر الشيخ إلى مساعد الوزير لقطاع الوثائق، واللواء أمير طه من نائب رئيس قطاع الشؤون القانونية إلى مساعد الوزير لمنطقة القناة اعتبارا من 22 أغسطس، واللواء محمد الشرقاوي من مدير أمن الإسكندرية إلى مساعد الوزير لمنطقة وسط الدلتا.

كما تضمنت الحركة نقل اللواء عناني حمودة من مدير أمن مطروح إلى مساعد الوزير لمنطقة غرب الدلتا، واللواء شريف حنفي من مدير الإدارة العامة لشؤون المجندين إلى مساعد الوزير لقطاع المنافذ، واللواء عادل أيوب من مدير أمن قنا إلى مساعد الوزير بمنطقة جنوب الصعيد.

وشملت حركة التنقلات نقل اللواء محمد خالد يوسف من مساعد الوزير لمديرتي أمن أسيوط والمنيا إلى مساعد الوزير لقطاع الشرطة المتخصصة، واللواء أحمد راشد من مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية إلى مساعد الوزير لقطاع الحركات والتأمين، واللواء صلاح الدين كامل مدير الإدارة العامة للمعلومات والوثائق إلى مساعد الوزير لقطاع حقوق الإنسان.

وشملت الحركة أيضا، نقل اللواء أكرم عريان من مدير الإدارة العامة لشرطة ميناء الإسكندرية إلى مساعد الوزير لقطاع مؤسسات الشرطة، واللواء خالد متولي من أكاديمية الشرطة إلى مساعد الوزير لمنطقة سيناء، واللواء عبداللعظيم زغلول من مدير أمن القليوبية إلى مساعد الوزير لمنطقة شمال الصعيد، واللواء صلاح حرب من مدير إدارة عامة لقطاع الأمن المركزي إلى مساعد الوزير لقطاع قوات الأمن.