قرر الدكتور أحمد الطيب #شيخ_الأزهر تلبية رغبة سيدة سيناوية فقدت زوجها و12 من أبنائها وأحفادها في #مجزرة_مسجد_الروضة بسيناء في تأدية فريضة الحج على نفقة الأزهر.

وزار شيخ الأزهر يرافقه وفد نسائي من مشيخة الأزهر وجامعة الأزهر، أسر ضحايا الهجوم الإرهابي الأثيم على مسجد الروضة ببئر العبد بشمال #سيناء الذي وقع الجمعة الماضي وأسفر عن مقتل 305 أشخاص.

وأعرب الإمام الأكبر عن خالص عزائه ومواساته لأسر ضحايا الحادث، وللسيدة "أم الشهداء" التي فقدت زوجها و12 من أبنائها وأحفادها، ولبى الطيب طلبها بالحج إلى بيت الله الحرام على نفقة الأزهر الشريف.

وأعرب شيخ الأزهر عن خالص تعازيه للسيدة، مذكرًا الجميع بالمنزلة العظيمة من الفردوس الأعلى التي يتنعم فيها الشهداء من الآباء والأبناء، مؤكدا أن هؤلاء المفسدين في الأرض الذين ارتكبوا هذا العمل الإرهابي الغاشم بغاة وخوارج يجب أن يطبق عليهم حد الحرابة.