أعلن مصدر أمني في ساعة مبكرة، السبت، إجراء #عملية_جراحية لمنفذ الهجوم على كنيسة #حلوان، جنوبي القاهرة، الجمعة.

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، نقلاً عن مصدر أمني (لم تسمه)، تأكيده خروج الإرهابي المصاب من غرفة العمليات (لم تحدد اسم المستشفى) عقب إجرائه عملية جراحية لعلاج الإصابات التي لحقت بجسده.

وقال المصدر، بحسب الوكالة الرسمية، إن الإرهابي مصاب بطلقات نارية بالقدم وكدمات متفرقة بالجسد، دون مزيد من التفاصيل، وفقا لوكالة الأناضول.

ومساء الجمعة، كشفت وزارة الداخلية المصرية عن أن منفذ الهجوم على الكنيسة يدعي #إبراهيم_إسماعيل_مصطفى (33 عاما) من (ضاحية) حلوان (جنوبي القاهرة).

ووصفت الداخلية منفذ الهجوم بأنه من أبرز العناصر الإرهابية الهاربة والخطرة وسبق أن نفذ عدة هجمات إرهابية الفترة السابقة.

وصباح الجمعة، قُتل 10 أشخاص، بينهم 8 أقباط، وأصيب 5 آخرون إثر هجومين مسلحين، استهدفا كنيسة مارمين ومحلا تجاريا جنوبي القاهرة، وفق مصادر رسمية، في هجوم تبناه لاحقًا تنظيم #داعش.