أعلن مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في #مصر، إنه سيتم محاسبة أي صحافي يسيء للآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال في تصريحات صحافية لوسائل إعلام مصرية، الجمعة، إن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام يتلقى أي شكاوى أو بلاغات قد تتضمن إساءات أو طعوناً تصدر من الصحافيين ضد آخرين على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل، وينظر ويحقق فيها، مضيفاً أن وسائل التواصل تعتبر وسائل نشر ويجري عليها ما يجري على وسائل الإعلام الرسمية.

وأضاف أن المجلس سيبحث أي شكوى قد ترد إليه من مواطنين أو شخصيات عامة تفيد وجود إساءات، ضدها من صحافيين على مواقع التواصل، مؤكداً أن ما يعتقده البعض من أن التشهير والإساءة والطعن على وسائل التواصل يحمي من العقوبة غير صحيح.

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد قرر من قبل منع ارتداء الصحافيين للجينز المقطع، حرصاً على صورة الصحافي وهيبته واحتراماً لتقاليد المهنة.

ولاقى القرار اعتراضات من جانب الصحافيين، إلا أن المجلس أكد أنه يهدف من ورائه إلى الحفاظ على هيبة ومظهر الصحافيين.