اعتدى مجهولون، السبت، بالضرب بأسلحة بيضاء على المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات.

وقال علي طه، محامي جنينة، إن 3 مسلحين مجهولين اعتدوا على موكله بالضرب بأسلحة بيضاء وآلات حادة أثناء توجهه إلى المحكمة بمنطقة التجمع الأول شرق القاهرة لحضور جلسة الطعن على قرار إعفائه من رئاسة الجهاز، وأصابوه بإصابات خطيرة.

وأضاف أن جنينة حرر بلاغا في قسم الشرطة، حيث أصيب بإصابات طولية في وجهه، كما تعرضت قدمه للكسر، وتم نقله إلى المستشفى الجوي.

من جانبه ذكر مصدر أمني مصري أن أجهزة الأمن تلقت بلاغا بوقوع مشاجرة بين المستشار هشام جنينة وأخرين بسبب حادث تصادم وقع بين سيارته بسيارتهم.

وأضاف المشاجرة تطورت لاشتباكات أصيب على اثرها المستشار جنينة حيث تم تحرير محضرا بالواقعة وجار البحث عن باقي أطرافها.

يذكر أن جنينة تم إعفاؤه من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات في مارس ٢٠١٦ بعد إعلانه عن أرقام غير حقيقية عن حجم الفساد في مصر، وهو ما نفته الحكومة ولجنة شكلتها رئاسة الجمهورية للتحقيق في الأمر.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بإعفاء جنينة من منصبه، وتعيين المستشار هشام بدوي بدلا منه.

يشار إلى أن جنينة تم اختياره كنائب للفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق للجيش خلال إعلانه الترشح للرئاسة قبل أن يحال الأخير للتحقيق العسكري وتعلن حملته توقف أنشطتها.