أعلنت أكاديمية النقل البحري بالإسكندرية إيقاف سمير سامي عنان نجل رئيس الأركان المصري السابق سامي عنان وإحالته للتحقيق بسبب قيامه بنشر آراء وتعليقات على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال معتز خميس مدير إدارة الإعلام بالأكاديمية إن الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية أمر ‏بالتحقيق مع سمير سامي عنان ويعمل موظفا بالشؤون العربية بالأكاديمية، مشيرا إلى أنه تم التحقيق معه مساء أمس الأحد حيث تم إيقافه عن العمل وإحالته إلى لجنة المساءلة في الأكاديمية.

وكان نجل عنان قد نشر بعض التفاصيل الخاصة بقضية والده الذي أحيل للتحقيق العسكري بسبب مخالفات قانونية منها إعلانه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية دون الحصول على الموافقة من القوات المسلحة، أو اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنهاء استعداده لها، وتضمين البيان الذي ألقاه بشأن ترشحه للرئاسة على ما يمثل تحريضا صريحا ضد القوات المسلحة، بغرض إحداث الوقيعة بينها وبين الشعب.

وتضمنت المخالفات قيام عنان وفق بيان رسمي صدر من الجيش ارتكابه جريمة التزوير في المحررات الرسمية وبما يفيد إنهاء خدمته في القوات المسلحة، على غير الحقيقة الأمر الذي أدى إلى إدراكه في قاعدة بيانات الناخبين دون وجه حق.