هدية غريبة من نوعها وربما تحدث لأول مرة، فقد منحت #مدرسة_مصرية، طالبا متفوقا في الصف الخامس الابتدائي فوطة هدية تشجيعا لتفوقه، والتقطت صورة للطالب وهو ممسك بهديته الغريبة.

الواقعة حدثت في مدرسة طه حسين الرسمية للغات بمحافظة #السويس، تكريما لطالب متفوق اسمه " #مؤمن".

وبررت المدرسة تصرفها بأنها دأبت على تكريم أبنائها الطلبة والطالبات يوميا في طابور الصباح بهدايا كمكافأة على تفوقهم الدراسي وكافة الأنشطة الرياضية والثقافية التي يقومون بها.

وأضافت أنها قررت تكريم الطالب مؤمن تقديرا تفوقه الدراسي وسلوكه القويم داخل المدرسة، وقبل أن تكرمه، حاز هذا الشرف فريق كرة القدم الخاص بالمدرسة والذي حصل على المركز الأول في كرة القدم على مستوى إدارة شمال التعليمية بالسويس، حيث تسلم كل أعضاء الفريق الزي الرياضي وكان مصاحبا للزي #فوطة رياضة تحمل لون وشعار المحافظة.

وقالت المدرسة إنه تبقى لديها فوطة زائدة، فقام مدير المدرسة باختيار طالب بطريقة عشوائية في طابور الصباح، وكانت من نصيب مؤمن لتميزه في امتحانات نصف العام وسلوكه الحسن في #المدرسة.

ورغم توضيح المدرسة، أثارت الواقعة استياء عارما وغضبا كبيرا، وطالب عدد من مستخدمي مواقع #التواصل_الاجتماعي بالتحقيق مع المسؤولين بالمدرسة واصفين الواقعة بأنها مخجلة، فيما أعلن آخرون عن تبرعهم بأموال لشراء هدية قيمة للطالب المتفوق الذي أساءت إليه مدرسته بهذه الهدية.