كارولين ماهر #أصغر_نائبة في #البرلمان_المصري وبطلة عالمية في لعبة #التايكوندو، وأفضل إنجازاتها حصولها على المركز الخامس عالميا عام 2001.

كارولين تحدثت لـ"العربية.نت" وروت قصتها قائلة إنها حصلت على 130 ميدالية في مسابقات عالمية وإقليمية وعربية، حيث خاضت مسابقات في 40 دولة مختلفة، وكانت أول لاعبة مصرية وعربية وإفريقية تكرم بقاعة المشاهير في الولايات المتحدة الأميركية.

وتردف #كارولين_ماهر أنها بدأت ممارسة لعبة التايكوندو وعمرها 10سنوات، وكان ذلك عن طريق الصدفة، حيث كانت تنتظر صديقتها أثناء تدريبها في نادى الصيد، وأعجبتها اللعبة وقررت أن تخوضها وتجربها.

وتضيف أنها بدأت بالفعل ممارسة اللعبة، وبعد تدريبات استمرت شهرين، سافرت مع فريق الناشئين بنادي الصيد للمشاركة في بطولة في ألمانيا وحصلت على ميدالية فضية، مشيرة إلى أن ممارستها للعبة لم تصرفها عن دراستها بل تميزت وتفوقت وحصلت على بكالوريوس الصحافة والإعلام من الجامعة الأميركية 2009 مع مرتبة الشرف.

شاركت كارولين في مسابقات وبطولات متعددة وحصدت 130 ميدالية ما بين ذهبية وفضية واعتزلت اللعبة عقب صدور قرار جمهوري من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعيينها في البرلمان المصري، ضمن النسبة المقررة للرئيس في ديسمبر 2015 لتصبح أصغر أعضاء المجلس سنا، حيث كان عمرها وقتها 29 عاما.

وتقول إنها تعمل حالياً مديرة إدارة الموارد البشرية بإحدى الشركات وتم تكريمها ضمن 30 امرأة في العالم، وكانت المصرية الوحيدة التي تم تكريمها عام 2015 ضمن الاحتفال بإنجازات المرأة حول العالم.

وتتابع كارولين أنها ولكونها فتاة انتهزت فرصة عضويتها في البرلمان المصري وقامت بطرح مشروعات قوانين تهم بنات جنسها، منها مشروع قانون خاص بالتحرش والخطف وتمت الموافقة عليه بالفعل، والثاني يتم مناقشته حاليا ويختص بأطفال الرعاية والملاجئ، حيث يتضمن توفير حقوق لهم كعمل عضويات في مراكز الشباب وتوفير تأمين صحي وبطاقة صحية ورعايتهم تعليميا ومساعدتهم في الالتحاق بالجامعة.