قررت السلطات المصرية إيقاف الدراسة في شمال سيناء حتى إشعار آخر بسبب انطلاق العملية العسكرية الشاملة سيناء ٢٠١٨.

ويأتي القرار حرصا على سلامة الطلاب والمعلمين.

وكان العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري المصري أعلن، اليوم الجمعة، انطلاق العملية العسكرية الشاملة للقضاء على الإرهاب في كافة ربوع مصر.

واستهدفت القوات الجوية بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء.

وشددت قوات حرس الحدود والشرطة المدنية إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية، وكذا تشديد إجراءات التأمين للمجرى الملاحي في قناة السويس.‫