شدّد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، بعد لقائه الشيخ محمد بن زايد ولي عهد #أبو_ظبي، على أن مكافحة #الإرهاب هي الأولوية رقم واحد من خلال مكافحة كل أشكال تمويل ودعم الإرهابيين.

وقال لودريان للصحافيين في أبوظبي، التي شكلت محطته الأخيرة في إطار جولة خليجية استمرت يومين، إنه من المحبذ أن يستطيع الأطراف الانخراط في عملية تهدئة لا غنى عنها لإيجاد حل للأزمة القطرية خليجياً.

وكان وزير الخارجية الفرنسي قد أشاد من جدة، السبت، بدور #السعودية في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، قائلاً: "نحيّي السعودية على دورها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، والسعودية بينت قدراتها القيادية في مكافحة الإرهاب".

وأعلن في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية السعودي، #عادل_الجبير في جدة: "نجدد دعمنا للوساطة الكويتية، ونريد لعب دور داعم، ونطمح لتسهيل الحل".