قال #جابر_المري، شقيق #الحاج_القطري "#حمد_المري الذي اعتقلته السلطات القطرية بعد خروجه من #معبر_سلوى البري الذي يربط #السعودية بـ #قطر إن الدوحة هجرت 6 آلاف.. وإنه لم يرَ والدته منذ 21 عاماً.

وتساءل المري عن سبب إعادة 50% من القطريين المهجرين في عام 2006، واصفاً ما جرى بنوع من الانتقام، حيث إن كل أسرة عاد قسم منها، في حين منع آخرون. وقال: "لم أستطع زيارة والدتي منذ 21 عاماً".

واعتبر جابر المري أن قطر هي الدولة الخليجية الوحيدة، التي قامت بتهجير 6 آلاف مواطن من شعبها، وناشد منظمات حقوق الإنسان التعاطف مع قضية شقيقه "حمد" وبقية المعتقلين كالشاعر بريك الذي مدح وأثنى على خدمات الحجاج".

إلى ذلك، حذر جابر، حكومة قطر، من إجبار شقيقه على القيام بأي عمل خارج إرادته، قائلاً: "لدي ما يثبت أن حمد قام بالعمل هذا تحت الإكراه (في إشارة إلى مسرحية الفيديو الذي انتشر قبل أيام مظهراً حمد يقاوم سعوديين "مزعومين). وتابع: "أحذر حكومة قطر من اتخاذ شقيقي كوسيلة انتقام".

والمقابلة كاملة التي أجراها الزميل "إبراهيم الحسين" مع  شقيق الحاج القطري مرفقة بالفيديو التالي: