أعلنت وزارة #الداخلية_البحرينية، اليوم السبت، أن الحريق الذي اشتعل مساء أمس في خط أنابيب للنفط ناجم عن عمل تخريبي. واعتبرت الوزارة أن الأعمال الإرهابية في البحرين "تتم باتصالات وتوجيهات من #إيران.

وفي سلسلة تغريدات على حسابها على "تويتر"، اعتبرت الوزارة أن "الحادث من الأعمال التخريبية، وهو عمل إرهابي خطير، الهدف منه الإضرار بالمصالح العليا للوطن وسلامة الناس".

ونقلت عن وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة قوله: "الأعمال الإرهابية التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة تتم من خلال اتصالات وتوجيهات مباشرة من إيران"، منوها بأن "أمن وسلامة المواطنين والمقيمين أولوية قصوى، وأن وزارة الداخلية لا تألو جهدا في سبيل حفظ الأمن وحماية السلامة العامة".

 

وأوضحت الوزارة أنه بعد إجراء الأجهزة الأمنية عمليات البحث والتحري لمعرفة أسباب الحريق وملابساته، تبيّن من أعمال المعاينة ورفع الأدلة المادية أن الحادث كان "بفعل فاعل"، ويجري حاليا العمل على تحديد هوية العناصر المشتبه بارتكابها هذه الجريمة والقبض عليهم تمهيدا لتقديمهم للعدالة.

وكانت آليات الدفاع المدني قد تمكنت من السيطرة على الحريق الذي اندلع في أحد أنابيب النفط بالقرب من قرية بوري في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، بعد التنسيق مع شركة نفط #البحرين "بابكو" والتي قامت بغلق عملية تدفق النفط في الأنبوب المشتعل، كما تم تفعيل خطة الإخلاء والإيواء لسكان المنطقة المحيطة بموقع الحريق.