أكد مسؤولون أميركيون وغربيون أن الولايات المتحدة لا تعتزم المساهمة بأي أموال في مؤتمر لإعادة #إعمار_العراق يعقد في ا#لكويت الأسبوع القادم، في خطوة يقول محللون إنها قد تشكل ضربة جديدة لمكانة  واشنطن الدولية.

ويهدف المؤتمر إلى بحث إعادة إعمار العراق بعد الحرب على تنظيم #داعش.

وأعلن مسؤول أميركي، الخميس، فيما يتعلق بالمساعدة المالية في المؤتمر الذي سيحضره وزير الخارجية #ريكس_تيلرسون، أن بلاده "لا تعتزم إعلان أي شيء".

والشهر الماضي، كشف رئيس الوزراء العراقي، #حيدر_العبادي، أن إعادة إعمار العراق قد تتكلف أكثر من 100 مليار دولار، وإنها ستتطلب جذب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات الخارجية.

وحول أسعار النفط، قال العبادي: "لا نستطيع إعادة بناء الاقتصاد إذا كان سعر النفط متقلبا، والعراق سيلتزم باتفاق أوبك لإبقاء الأسعار تحت السيطرة".