يتواصل مؤتمر إعمار العراق الذي انطلق الثلاثاء في الكويت.

وناشد مسؤولون عراقيون في اليوم الأول من أعمال المؤتمر، المانحين والقطاع الخاص للاستثمار في إعادة بناء المناطق التي تضررت جراء الحرب على #داعش.

وكانت مصادر مقربة من رئيس الوزراء حيدر #العبادي، قد أعلنت أن الحكومة الاتحادية لا تتوقع الحصول مرة واحدة على كافة الأموال التي وضعتها اللجان الحكومية لإعادة إعمار المناطق المحررة، والبالغة قيمتها نحو 88 مليار دولار.

وكان قصي عبد الفتاح المدير العام بوزارة التخطيط العراقية، قد قال إن إعادة إعمار العراق بعد سنوات من الحرب والاضطرابات الاقتصادية، ستكلف 88.2 مليار دولار.

وقال عبد الفتاح إن هناك حاجة إلى 22 مليار دولار في الأجل القصير، ونحو 65 ملياراً على المدى المتوسط.

وأضاف أن قطاع الإسكان يتصدر القطاعات الأكثر احتياجا للتمويل.

وانطلقت الاثنين، في #الكويت، أعمال مؤتمر دولي لإعادة إعمار العراق بدعوات للمساهمة بشكل فعال في عملية البناء بعد شهرين من إعلان #بغداد "انتهاء الحرب" ضد تنظيم "داعش" في أعقاب 3 سنوات من المعارك المدمرة.

من جانبه، صرح مصطفى الهيتي مدير "صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية" في أول جلسات المؤتمر قائلاً: "بدأنا ببعض الخطوات لإعادة الإعمار، لكن لم نستطع إنجاز أكثر من 1% مما يحتاج إليه العراق".