ذكرت الحكومة البلغارية وبرنامج الأغذية العالمي، اليوم الأربعاء، أن ستة متعاقدين بلغاريين مع برنامج الأغذية العالمي احتجزوا في السودان، بعد قيام مروحيتهم بهبوط اضطراري الاثنين الماضي.

وأقلعت المروحية، التابعة لشركة "هيلي" من رومبيك في جنوب السودان، الاثنين، متوجهة إلى الخرطوم لإجراء مراجعة، عندما اضطرت للهبوط لسبب مجهول في كادقلي في ولاية جنوب كردفان.

وقالت صوفيا إن أفراد الطاقم الثلاثة وثلاثة موظفين، جميعهم من البلغاريين، محتجزون من قبل "الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال"، وهي حركة متمردة تنشط في ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان، المنطقتين اللتين تشهدان نزاعا مع الخرطوم بدأ قبل استقلال دولة جنوب السودان في 2011.

ولا يعتبر البرنامج ولا بلغاريا العملية حادث خطف حتى الآن، كما قال الطرفان لوكالة "فرانس برس".

وقال الناطق باسم برنامج الأغذية العالمي في روما، جين هاورد: "نحن نعمل من أجل الإفراج عنهم، وحسب علمنا هم في حالة جيدة. لدينا الأمل في أن يتم الإفراج عنهم بسرعة".

ويعمل البلغاريون الستة لحساب الإدارة الجوية الإنسانية للأمم المتحدة التي تؤمن دعما لوجستيا لبرنامج الأغذية العالمي ولمنظمات غير حكومية.