أعلن متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال، الأحد، أنهم هاجموا حامية للقوات الحكومية السودانية في ولاية النيل الأزرق، في حين أكد الجيش السوداني أنه تصدى للهجوم.

وقال المتحدث باسم المتمردين، ارنو لودي، في بيان إن "قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال في ولاية النيل الأزرق نفذت هجوما خاطفا على حامية القبانيت (التي تبعد) 45 كلم جنوب غرب مدينة الدمازين" عاصمة الولاية.

ولفت لودي إلى مقتل 8 جنود وإصابة 4 مقاتلين متمردين بجروح طفيفة في الهجوم، مؤكدا أن القوات الحكومية "فرت إلى داخل مدينة الدمازين".

في المقابل، أعلن المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد أن المتمردين "لم يهاجموا الحامية، وإنما هاجموا موقعا خارجيا صغيرا وذلك بإطلاق أعيرة نارية ولم يصب أحد حتى بجرح صغير".

وأضاف أن المهاجمين "فروا هاربين وأخرجت القوات المسلحة قوة تعقبتهم وأبعدتهم، والآن الحامية وكل المواقع تحت سيطرة القوات المسلحة والأمن مستتب".

وتواجه الخرطوم منذ 2011 تمردا مسلحا في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.