بث ناشطون فيديو يظهر إعلان مجموعة من الألوية والفصائل العسكرية - التي انسحبت من دير الزور عقب سيطرة تنظيم القاعدة على مناطق واسعة في محافظة دير الزور- عن تشكيل جيش "أسود الشرقية" في القلمون على الحدود السورية اللبنانية بريف دمشق.

وقال التشكيل (الجيش) عبر بيان مصور "نظراً لما يمر به بلدنا الحبيب من أحداث وتطورات، وظهور جماعة أثرت على مسار الثورة، وأفسدت المشروع الإسلامي، وكفرت المسلمين، وخاضت بدمائهم باسم الدين، والدين منهم براء، وساهموا في تأخير النصر، ومن واجبنا الشرعي والثوري أن نتصدى ونقاتل كل من أراد أن يعبث بأمن بلدنا الحبيب وأهله".

وأضاف البيان "لذلك نعلن نحن الألوية والفصائل التالية: جبهة الأصالة والتنمية – لواء الفتح – لواء ابن القيم – لواء الأحواز – لواء درع الأمة – لواء عمر المختار – لواء القادسية – كتيبة الحمزة – كتيبة أحفاد عائشة – تجمع عبدالله بن الزبير – بيارق الشعيطات – كتيبة أبوعبيدة ببن الجراح"، عن تشكيل جيش أسود الشرقية.

وختم البيان بالقول: "ندعو كل حر يهمه أمر الدين والوطن إلى الالتحاق بنا لتوحيد الجهود، وتحقيق النصر، ونعاهد الله أن نتابع القتال لإعلاء كلمة لا إله إلا الله بحق، وإسقاط هذا النظام الصفوي الفاجر، محكِّمين شرع الله، على منهاج النبوة، وأن نرجع في كل أمرنا إلى العلماء الربانيين، الذين زكتهم أفعالهم وشهد لهم الناس".