هدد عناصر من تنظيم "داعش" الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، باعتباره حليف بشار الأسد الأكبر وداعمه الرئيس بالسلاح والعتاد.

جاء التهديد عبر فيديو نشر على "يوتيوب" من قبل عناصر شاركت في تحرير مطار الطبقة العسكري، ومن أرض المطار نفسه، حيث اعتلوا مقاتلات حربية سيطروا عليها.

وقال أحد عناصر التنظيم موجها كلامه إلى بوتين "هذه الطائرات الروسية التي أرسلتها إلى بشار، بإذن الله نرسلها إليك في عقر دارك، ونحرر الشيشان، ونحرر القوقاز بإذن الله". وأضاف "عرشك مهدد من قبلنا".

وتمت ترجمة ما قاله المقاتلون إلى اللغة الروسية لإيصال الرسالة إلى موسكو.

ووجه عناصر "داعش" أيضا رسالة تهديد لبشار الأسد وتهديده بالهجوم عليه جوا، والوصول إلى عقر داره، وقالوا له " لن تنعم بالنوم".

وعرف عن بوتين تعامله بشكل سيئ مع مسلمي الشيشان الطامحين لنيل حريتهم بعيدا عن الهيمنة الروسية.