أكد جمال معروف، قائد ما يُعرف بـ"جبهة ثوار سوريا"، أمام الآلاف من المقاتلين السوريين من الجيش الحر، أنهم ماضون في محاربة دولتي الأسد وداعش.

وقال في كلمة أمام الثوار المحتشدين، بحسب ما أظهر شريط مصور بثه ناشطون، إن اجتماعهم هنا يؤكد للعالم أن ما يقولونه عن عدم وجود معارضة سورية معتدلة أو جيش حر خاطئ، وأكد أن الجيش الحر بخير، ويرص صفوفه لمقاتلة الدولتين، دولة الأسد الباغية، ودولة البغدادي الطاغية، بحسب تعبيره.

وتابع في خطابه: "نقول لكل دول العالم إن هذه هي الثورة السورية الحقيقية - في إشارة إلى المقاتلين من الجيش الحر المجتمعين أمامه - وهؤلاء هم الناس الذين خرجوا إلى الشوارع في بداية العام 2011". وشدد على أنهم ماضون في هدفهم المتمثل بإسقاط النظام، وتحرير سوريا من عصابات البغدادي التكفيرية والأسد.

كما أكد أن الجيش الحر سيرجع الرقة ودير الزور إلى أصحابها، ويفك الحصار عن حلب. وقال: "لقد بدأنا بتجهيز أنفسنا، وسنرسل الأرتال لتطهير سوريا من رجس الأسد وعصابات البغدادي".