تخرجت دفعة جديدة من جنود المعارضة السورية المستجدين في إحدى المعسكرات التي تشرف عليها جبهة ثوار سوريا في الجبهة الجنوبية.

وأكد النقيب جهاد القطاعنة قائد ألوية العمري التابعة لجبهة ثوار سوريا والمشرف على معسكر التدريب، أن المتخرجين قدموا استعراضاً عسكرياً مميزاً بالفنون القتالية والرياضية، وأظهر الاستعراض مدى اكتسابهم لمختلف التقنيات والخبرات باستخدام أنواع الأسلحة كافةً التي تمتلكها المعارضة.

وأوضح أن حفل التخرج هذا ميزته تمارين عسكرية شملت حركات جماعية في القتالِ المتلاحمِ بالسلاحِ ومن دونِه، وتأهلَ المتخرجون للقيام بمهامهم بكفاءةٍ عالية، كاقتحامِ نقطةٍ قويةٍ والهجومِ على دوريةٍ معادية.

ويبقى معسكر تدريب المجندين الجدد جزءا أساسيا تعتمد عليه المعارضة المسلحة من أجل بناء جيش واحد قادر على تحمُّل مسؤولياته أمام الأرض والشعب في المرحلة المقبلة.