أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، الأربعاء، أن غاز السارين استخدم في "حادثة" في إحدى القرى الواقعة شمال #سوريا في أواخر آذار/مارس، قبل خمسة أيام من استخدامه في هجوم على مدينة خان شيخون، الذي أوقع عشرات القتلى.

وقال مدير المنظمة، أحمد أوزومجو، في لقاء حصري مع وكالة فرانس برس إن "تحليل العينات التي جمعتها (المنظمة الدولية...) ترتبط بحادثة وقعت في القسم الشمالي من سوريا في 30 آذار/مارس من العام الجاري"، مشيراً إلى أن "النتائج تثبت وجود السارين".

وأدت ضربة جوية في 30 آذار/آذار على بلدة اللطامنة بمنطقة حماة شمال سوريا إلى إصابة نحو 70 شخصاً بغثيان وتشنجات عضلية، فضلاً عن ظهور رغوة على الفم.