قال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الأربعاء إن سلسلة هجمات شنها تنظيم داعش في سوريا على قوات النظام السوري، جاءت من منطقة قريبة من الحدود مع الأردن، حيث تتمركز مهمة عسكرية أميركية.

وذكر المتحدث، الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف، في بيان، أن المهاجمين كانت لديهم إحداثيات دقيقة لمواقع قوات #النظام_السوري، التي لا يمكن الحصول عليها سوى من خلال عمليات الاستطلاع الجوي.

وأضاف "إذا اعتبرت #الولايات_المتحدة عمليات من هذا القبيل مصادفات غير متوقعة فسيكون سلاح الجو الروسي حينها مستعداً للبدء في تدمير كامل لكل هذه المصادفات في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم".

وتابع "العقبة الرئيسية لإتمام هزيمة #داعش في سوريا ليست القدرة العسكرية للإرهابيين ولكن الدعم الذي يحصلون عليه من الولايات المتحدة ومغازلتها لهم"، على حدّ قوله.