استعاد النظام السوري وحلفاؤه، السبت، السيطرة على مدينة الميادين، أحد آخر أبرز معاقل تنظيم #داعش في #سوريا، وفق ما نقلت وكالة أنباء النظام عن مصدر عسكري.

وقال المصدر إن وحدات من قوات النظام حلفائه استعادت السيطرة على مدينة الميادين في دير الزور (شرقا)، وقضت على أعداد كبيرة من إرهابيي "داعش"، مشيراً إلى قوات النظام "تطارد فلول تنظيم داعش الهاربة من المدينة"، مضيفاً أن "وحدات الهندسة تقوم بإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها الإرهابيون في شوارع وساحات المدينة".

وبعد الميادين، تبقى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق آخر معقل للتنظيم المتطرف شرق سوريا، في وقت يوشك على خسارة مدينة الرقة (شمال) بالكامل.

وتمكن النظام السوري قبل يومين من قطع الطرق التي تربط الميادين الواقعة في ريف دير الزور الشرقي بمدينة البوكمال. وحوصرت بذلك المدينة من ثلاث جهات، ولم يبق أمام المتطرفين سوى الفرار عبر عبور نهر الفرات باتجاه ضفته الشرقية حيث لا يزال يتواجد التنظيم.

ويسعى النظام، بدعم روسي، إلى توسيع مناطق سيطرته في محافظة دير الزور التي يسيطر "داعش" على الجزء الأكبر منها منذ العام 2014.

وتشكل هذه المحافظة حالياً مسرحاً لهجومين منفصلين: الأول يقوده النظام السوري بدعم روسي في مدينة دير الزور، وفي الريف الغربي للمحافظة، والثاني تنفذه قوات سوريا الديموقراطية (فصائل كردية وعربية) المدعومة من واشنطن في الريفين الشمالي والشمالي الشرقي.

وتمكن نظام الأسد السبت من محاصرة الأحياء الشرقية في مدينة دير الزور بشكل كامل، وفق ما نقلت وكالة أنباء النظام "سانا".

كذلك استطاع النظام الشهر الماضي من فك حصار محكم فرضه التنظيم قبل نحو ثلاث سنوات على الأحياء الغربية لمدينة دير الزور والمطار العسكري المجاور.